مدونة حجزي

دليلك الشامل عن تأجير العقارات في الأردن

معلومات عقارية

كيف يخدمك الوسيط العقاري

الوسيط-العقاري1

الوسيط العقاري

الوسيط العقاري يمثل حلقة الوصل المهمة أو المرجعية الأولى للبائع والمشتري، بهدف التوصل لأفضل صفقة لبيع عقار بين المستفيد الأول والمستفيد الثاني، ومن المؤكّد بأن وجود مثل هذا الوسيط سوف يساعد في عملية البيع والشراء؛ حيث أصبح وجوده شبه حتمي وجوده في الآونة الأخيرة. وقد يكون الوسيط العقاري شخص يعمل لحسابه الخاص أو شركة للوساطة العقارية، حيث يساعد البائع على بيع عقاره بأفضل سعر، وفي الوقت ذاته يساعد المشتري للوصول للعقار المناسب بالسعر الذي يريده بالإضافة إلى مساعدته بالإجراءات المتعلقة به. 

أهمية الوسيط العقاري

يقوم الوسيط العقاري بتقديم المساعدة اللازمة في عملية البحث عن عقار؛ فهو يعرف المنطقة التي يعمل بها جيداً، ويعرف أيضاً مميزات وعيوب كل عقار بالإضافة إلى أنه يعرف الخدمات المحيطة بالمنطقة مثل، الخدمات الكهربائية والمائية والبيئة والصحية ومدى توفّر شبكات النقل العام، ومستوى الأسعار ويستطيع أن يرشدك إلى أفضل الأسعار. ففي حال كنت تريد بيع عقارك فإن الوسيط العقاري سيساعدك على تقييم عقارك ووضع أفضل سعر له وايجاد المشتري المناسب. أما إذا كنت مشترٍ، سيساعدك فهو سيساعدك على إيجاد أفضل عقار بأنسب سعر لأنه أكثر خبرة ومعرفة بالسوق العقاري. 

ميزات وعيوب الوسيط العقاري

يجيد الوسيط العقاري فن التفاوض حيث أنه يستطيع الوصول إلى أفضل صفقة بين البائع والمشتري فهو يعرف جيداً كيف يصل للسعر المطلوب بفضل الخبرات المتراكمة وكيف يبيع بأفضل سعر يعود بالفائدة على البائع. ويعتبر هذا الوسيط خبير بالإجراءات القانونية فيما يخص أمور البيع والشراء العقاري وتحرير عقود البيع، ويستطيع أن يساعدك لإنهاء كافة الإجراءات القانونية. كما أنّه على دراية كاملة بظروف السوق والعوامل المؤثرة على أسعار العقارات، ذلك تبعاً لما تمّ ذكره سابقاً، حيث الدراية الكاملة للوسيط العقاري بالمنطقة من حيث الخدمات والأسعار، إذ أن عدم الإلمام أو النقص بالمعلومات قد يكون سبب في إلحاق الضرر بالعملاء. وكذلك اهتمامه بالعمولة أكثر من اهتمامه بخدمة العميل، سبب آخر يجعل كثير من الناس تتجنّب الوساطة العقارية، سواءً في عملية البيع أو الشراء. 

تصفح موقع حجزي كوم لتأجير واستئجار مختلف العقارات بانسب الأسعار

صفات الوسيط العقاري المتعاقد معه

وحتى يخدمك الوسيط العقاري بالطريقة الصحيحة والمرجوّة؛ يجب أن يكون مفوّضاً حسب الأصول ويُتبع إلى نقابة تكون له كالمُراقب والمحاسب الإداري، وعليه أن يتبع القواعد والأسس الواضحة بين جميع الأطراف، وفي حال حدث لُبس أو خطأ تكون الجهات المسؤولة هي الطرف الثابت لإرجاع الحقوق لأصحابها. 

كما أن الإخلاص والأمانة  والمصداقية صفات يجب توافرها بالوسيط العقاري المتعامل معه، لأن أيّ خلل يمكن أن يؤدي إلى فشل عملية البيع والشراء بين العملاء. الإلمام التام والمعرفة المطلقة بالإجراءات المتبعة القانونية أثناء عملية البيع أو الشراء ليس قبل العملية وأيضاً بعدها. تعتبر جاهزية الوسيط العقاري الدائمة هي من أهم أسباب ثقة العميل به. في حال صدق الوسيط العقاري في عمله من جميع الجوانب فإن عمولته تصبح مستحقة من الأطراف والشروط المُتفق معها وعليها. 

خطوات متبعة عند التعامل مع الوسيط العقاري

بحكم التكنولوجيا والبرامج الإجتماعية المنتشرة بكثرة في هذه الأيام فإنه يُنصح بالتعاقد أو التعامل مع الوسيط العقاري وجهاً لوجه. التأكّد التام بأن العقار يخلوا من أي مشاكل متعلقة به من النواحي القانونية والتوقيع على أوراق قانونية معتمدة لضمان الحقوق. 

إجعل رأيك من نفسك ولا تجعل الوسيط يؤثر عليك بالسلب من ناحية التفكير، وزيارة العقار ليلاً ونهاراً للتأكد من المنطقة الموجود بها.

تصفح موقع حجزي كوم لتأجير واستئجار مختلف العقارات بانسب الأسعار